شراء التذاكر
buy tickets

يوكي تسونودا

كان اعتراف يوكي تسونودا صادقاً للغاية عندما طُلب من اللاعب الشاب أن يصف النصف الأول من موسمه الأول في الفورمولا 1، حيث وصفها بأنها مثل “قطار الملاهي”.

لقد كان تقييماً عادلاً، وإن كان قاسياً. كانت هناك تصادمات للسائق الياباني هذا العام، بينما أظهر في أوقات أخرى لمحات من السرعات المذهلة. على الرغم من أنه لم يقدم أداءً ثابت، لا يزال فريق ألفا تاوري واثقاً في اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً، وسيواصل قيادته إلى جانب بيير غاسلي في الفريق الموسم المقبل.

يعتبر تسونودا هو الأحدث ضمن سلسلة طويلة من السائقين اليابانيين المتنافسين في الفورمولا 1. وبشكل إجمالي، بدأ 18 سائقاً يابانياً سباق الجائزة الكبرى، وكان أنجحهم هو كاموي كوباياشي، الذي شارك في هذه الرياضة بين عامي 2009 و2014.

بعد فوزه مع فريق مشروع هوندا فورمولا دريم عام 2018، جاء تسونودا إلى أوروبا وشارك في سباقات الفورمولا 3 للموسم التالي. وعلى الرغم من فوزه الفردي، سرعان ما ارتقى تسونودا وظهر لأول مرة في الفورمولا 2 في بداية عام 2020.

وأثناء قيادته مع كارلين، سجل يوكي ثلاثة انتصارات وجمع 200 نقطة ليحتل المركز الثالث في الترتيب العام، خلف سائقي أكاديمية فيراري ميك شوماخر وكالوم إيلوت.

وكانت خطوة المتابعة مع فورمولا 1 مع فريق ألفا تاوري مناسبة تماماً لأن الفريق مدعوم من هوندا، الشركة اليابانية المصنعة للمحركات التي كانت داعماً طويل الأمد لتسونودا. هذا الموسم هو الأخير لهوندا قبل الانسحاب من الفورمولا 1 حيث ستقوم ريد بول بتطوير محركاتها الخاصة من عام 2022 فصاعداً.

للأسف، لم يتسابق تسونودا حتى الآن أمام جمهوره في اليابان، حيث تم إلغاء سباق جائزة اليابان الكبرى في كل من الموسمين الماضيين بسبب جائحة فيروس كورونا.