شراء التذاكر
buy tickets

فالتيري بوتاس

يمكن القول إن المهمة الأصعب لأي سائق في رياضة المحركات هي أن يكون زميلًا لأحد أعظم السائقين في تاريخ البطولة.

الفنلندي فالتيري بوتاس هو زميل لويس هاميلتون في مرسيدس منذ 2017. خلال تلك الفترة فاز هاميلتون بأربع بطولات عالمية وفاز بـ 45 سباق حتى الآن. في المقابل، فاز بوتاس بـ 9 سباقات فقط في الفترة ذاتها. لكن ذلك لا يقلل من سرعة وموهبة صاحب الـ 31 عام.

نشأ بوتاس في الضواحي الشمالية للعاصمة الفنلندية هلسنكي، محاطًا بالغابات والبحيرات الريفية. وهو المكان الذي لا يزال يقضي فيه عطلته حتى اليوم بعيدًا عن صخب رياضة المحركات. اتضح أن الفنلندي يمتلك الموهبة ليبقى نجمًا مستقبليًا منذ مشاركته في بطولات الكارتينغ بالقرب من مدينته ناستولا.

ومع تقدمه في فئات رياضة المحركات، بدأ السير على خطى السائقين العظماء الذين انطلقوا من فنلندا. هذا البلد خرّج عدة أبطال فورمولا 1، منهم كيكي روزبرغ، ميكا هاكينن وكيمي رايكونن. تركت فنلندا بصمة أكبر من حجمها في رياضة المحركات رغم أن عدد سكانها لا يتجاوز الـ 5 مليون نسمة.

يملك بوتاس سرعة بالفطرة عندما يجلس خلف مقود السيارة كما يُعرف بالهدوء والانتظام، سواء اكتسب ذلك من خلال القيادة على الطرقات الثلجية أو السلوك الهادئ الذي يميّزه تحت الضغط. أضفى أسلوبه الجدي بيئة إيجابية في مرسيدس، حيث كانت الأجواء المشحونة سيدة الموقف في مرسيدس بين هاميلتون وزميله السابق نيكو روزبرغ. عندما فاز روزبرغ بلقب بطولة العالم في 2016، اعتزل الفورمولا 1 بشكل مفاجئ، الأمر الذي أفسح المجال أمام بوتاس للانضمام إلى مرسيدس.

مشاركة بوتاس الأولى كانت مع فريق ويليامز في 2013، وأكمل موسمًا ناجحًا في الموسم التالي  باحتلاله المركز الرابع في ترتيب بطولة العالم للسائقين. تراجع مركزًا واحدًا في العام التالي، نتيجة تراجع تأدية سيارة الويليامز.

بعد الانتقال إلى مرسيدس، حقق بوتاس فوزه الأول في سباقه الرابع فقط مع فريقه الجديد، كما حقق فوزَين آخرين في 2017 وأنهى الموسم بالمركز الثالث في ترتيب بطولة العالم للسائقين.

لسوء الحظ لم يواصل وتيرته في 2018، حيث لم يتمكن من تسجيل أي فوزٍ خلال ذلك الموسم. وفي حين أن تأدية بعض السائقين قد تشهد تراجعًا واضحًا تحت الضغط، لم يتأثر الفنلندي وعاد في 2019 محققًا أربعة انتصارات.

مع تمديد عقد لسنة واحدة مع فريق مرسيدس حتى نهاية 2021، هل يتمكن من منافسة هاميلتون في معركة اللقب؟ إنه سؤالٌ صعب …