شراء التذاكر
buy tickets

تاريخ الفورمولا 1 في الشرق الأوسط

زارت الفورمولا 1 كل مناطق العالم في الأعوام الـ 70 الأخيرة، وانطلقت البطولة من أوروبا ومن ثم توسعت إلى الأميركيتين ودول جنوب شرق آسيا وأستراليا. وفي عام 2004، أُضيفت منطقة الشرق الأوسط إلى روزنامة بطولة رياضة المحركات الأكثر إثارة في العالم.

استضافت مملكة البحرين السباق الأول للبطولة في موعدٍ بقي خالدًا في ذاكرة عشاق البطولة (4/4/2004)، ليبدأ بذلك تاريخًا جديدًا للرياضة في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط، وسيُتوج قريبًا بالسباق الأول للفورمولا 1 في المملكة العربية السعودية على شوارع جدة في شهر ديسمبر المقبل.

بالعودة إلى عام 2004، شُيّدت حلبة بطول 5.4 كلم في منطقة الصخير بالقرب من العاصمة المنامة، تميزت بمدرجها الرئيسي وأشجار النخيل في البادوك خلف منطقة الصيانة. وكانت فيراري وسائقها الأسطوري مايكل شوماخر أول من يسجل اسمه على السجل الذهبي في البحرين بفوزه بالسباق الأول على هذه الحلبة.

نظّمت البحرين في عام 2010 احتفالًا خاصًا بالذكرى السنوية الـ 60 للفورمولا 1، وأُقيم السباق على مسار بلغ طوله 6.3 كلم، كما كان عشاق البطولة في نهاية الأسبوع تلك على موعد مع رؤية 18 سائق من أبطال العالم السابقين خلف مقود سياراتهم التاريخية يقومون بلفات استعراضية حول الحلبة.

سباق البحرين، لم يكن الجائزة الكبرى الأولى في المنطقة العربية. إذ جرت منافسات بين السائقين وأشهر الصانعين على شوارع العاصمة الليبية طرابلس في عام 1930، كما استضافت الدار البيضاء، عاصمة المملكة المغربية الاقتصادية، جولة في بطولة العالم للفورمولا 1 في عام 1958.

تعالى هدير محركات سيارات الفورمولا  1 خلال سباق استعراضي في دبي في عام 1981. الحدث الذي شارك فيه أشهر سائقي البطولة مثل ستيرلينغ موس ودان غورني على متن سيارات سيتروين، إضافة إلى لفات استعراضية أجرتها سيارات فورمولا 1. بعد 22 عامًا، افتتحت دبي حلبتها الأولى وفي العام نفسه (2004)، أعلنت قطر عن وضع حلبة لوسيل في الخدمة والتي تستضيف إحدى جولات بطولة العالم للدراجات النارية ‘موتو جي بي‘.

كانت البحرين الوجهة الوحيدة للفورمولا 1 في المنطقة إلى أن أعلنت أبوظبي عن بدء أعمال تشييد حلبة فاخرة لاستضافة سباق في موسم  2009. بُنيت حلبة بطول 5.5 كلم على جزيرة ياس، وبالقرب من مطار أبوظبي. تمتلك الحلبة مرسى بحري خاص بها وفندق يمر فوق الحلبة، ليتمكن الضيوف من مشاهدة السباقات من نوافذ غرفهم. إضافة إلى ذلك، قرر المنظمون إقامة السباق تحت الأضواء الكاشفة، حيث تُضاء الحلبة كلها مع بدء غروب الشمس. المكان المميز والطقس المعتدل يجعلان الشرق الأوسط منطقة مناسبة للفورمولا 1. وفي هذه السنة قبل أسبوعٍ من سباق أبوظبي، تزور البطولة مدينة جدة في السباق الأول في المملكة العربية السعودية من 3 إلى 5 ديسمبر على حلبة جدة لكتابة فصل جديد في تاريخ الفورمولا 1 في المنطقة.