شراء التذاكر
buy tickets

“أكبر حدث رياضي تستضيفه المملكة العربية السعودية”

 يسارع عشاق رياضة المحركات في المملكة العربية السعودية لشراء تذاكر السباق الأول لجائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 والذي سيُقام في مدينة جدة في الفترة بين 3-5 ديسمبر المقبل.

تم طرح تذاكر المدرج الرئيسي، وأجنحة الضيافة الفاخرة ونادي البادوك للبيع  بداية الأسبوع الحالي، وشهدت إقبالًا مرتفعًا من قبل جمهور المملكة.

فرضت القيود الحكومية على التجمعات في الأحداث الرياضية طرح 40% فقط من التذاكر، لكن يؤمل أن ترتفع هذه النسبة لتشمل القدرة الاستيعابية الكاملة للحلبة في الأسابيع المقبلة بالتوازي مع استمرار تحسن معدلات التلقيح العالمية ضد فيروس كوفيد-19.

وفي مقابلة مع رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، ألقى فيها الضوء على تحضيرات السباق، أشار إلى أن استضافة جولة في بطولة العالم للفورمولا 1 في جدة يُعتبر “أكبر حدث رياضي تستضيفه المملكة العربية السعودية”.

وصول الفورمولا 1 في شهر ديسمبر المقبل هو تتويجٌ لأشهر من التخطيط والبناء، كما أن جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 لن تكون فقط حدثًا مميزًا للجماهير التي ستحضر السباق الأول، بل ستشكل قاعدة لتنظيم أحداث رياضية عالمية مستقبلًا في المملكة.

وبالتزامن مع إطلاق مبيعات التذاكر لهذا الحدث، كشف سمو الأمير خالد بن سلطان العبداللـه الفيصل عن آخر التطورات في موقع حلبة كورنيش جدة والإرث الدائم الذي سيتركه هذا السباق في المستقبل.

تم طرح بيع التذاكر لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 لموسم 2021. كيف كانت أرقام المبيعات الأولية وهل تتوقعون زيادة السعة عن نسبة الـ 40% الحالية؟

“بعد طرح التذاكر للبيع، رأينا بالفعل طلبًا كبيرًا خلال الأيام القليلة الأولى. نؤكد أن هذا السباق لكل الناس. نريد توفير تذاكر للعموم بسعر مقبول، ليتمكن الجمهور من الحضور ومشاهدة السباق مع أصدقائهم وعائلاتهم والاستمتاع بحدثٍ رائع. نحن في المملكة العربية السعودية نحب رياضة المحركات والفورمولا 1، والجميع قد انتظر لعدة أعوام ليرى سباقًا في بلدنا”.

“رغم أن الحكومة قد خففت من بعض القيود، لكن حتى الآن لا يُسمح لنا سوى بنسبة 40% من سعة الحلبة، لكننا متفائلون حيال ملئ حلبة كورنيش جدة بالكامل في ديسمبر. نسير في الاتجاه الصحيح مع وصول نسبة التطعيم إلى 70% وعدم تسجيل عدد كبير من الإصابات كما كان عليه الحال من قبل. هذه أخبار جيد لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1”.

ما الذي يمكن للجمهور توقعه عند حضوره لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 في 3-5 ديسمبر؟

“في البداية، البحر الأحمر وكورنيش جدة من أحد أجمل الأماكن في العالم والطقس جميل في ديسمبر. سنوفر الكثير خلال هذه الأيام الثلاثة المرافقة للحدث، فإلى جانب سباق الفورمولا 1، سيكون هنالك الكثير من النشاطات المساندة والترفيه، مع حفلات موسيقية، طعام لذيذ، فن وثقافة في مناطق المشجعين حول الحلبة والمدينة. نحب الترفيه ونحب الرياضة، والكثير من السعوديين يسافرون إلى الخارج لمثل هذه الفعاليات، الآن نقدم لمواطني بلدنا تجربتنا الفريدة”.

عادة تُقام سباقات الفورمولا 1 على مسارات ملتوية وضيقة، لكن حلبة كورنيش جدة ستكون من الأطول والأسرع في روزنامة الفورمولا 1، كيف خلصتم إلى هذه الصيغة؟

“ندرك أن خياراتنا محدودة بالنسبة لسباقات الشوارع نتيجة لطبيعة الطرقات العامة، لكن الموقع الذي وجدناه لم يكن قد تم تطويره بشكل كامل. الأمر الذي أعطانا الكثير من المرونة لإنشاء حلبة شوارع سريعة جدًا، وتقدم سباقًا حماسيًا مع معدل للسرعة القصوى قد يفوق 250 كلم/ ساعة.

“كانت الخطة الأصلية إنشاء حلبة دائمة ومدينة لرياضة المحركات في القدية بالقرب من الرياض لاستضافة سباق في 2023. لكن ومع تواجد قاعدة جماهيرية كبيرة هنا، و70% من تعداد السكان لدينا تقل أعمارهم عن الـ 30 عامًا، أردنا تسريع مشروع استضافتنا لسباق الفورمولا 1، لذا اخترنا بناء حلبة شوارع في جدة”.

“مع تبقي ستة أشهر لسباقنا الأول، أكملنا جميع أعمال البنية التحتية، الصرف الصحي، والمجاري والكهرباء. نتوقع أن تكون الحلبة جاهزة في بداية شهر أكتوبر، وجميع الأبنية، مثل مناطق الصيانة، في بداية شهر نوفمبر. كان العمل في ظل القيود المفروضة نتيجة جائحة كورونا بمثابة تحدي لنا، لكن الفريق المحترف الذي يعمل في هذا المشروع حوّل المهمة المستحيلة إلى مهمة ممكنة!”. 

تشهد البطولة هذه السنة منافسة حماسية بين لويس هاميلتون وماكس فيرشتابن، ما رأيك باحتمال تحديد هوية البطل في المملكة؟

“استمتعت بالمنافسة بين مرسيدس وريد بُل هذه السنة. كنت في سيلفرستون الأسبوع الماضي، وهذا النوع من السباقات الذي يرغب الجميع بمشاهدته، حيث يتنافس السائقون الأوائل على اللقب ويقدمون أقصى ما لديهم. نأمل أن تتواصل هذه المعركة ولا نريد لأحدهم أن يسيطر. نريد سباقات آمنة وصعبة وأن يفوز الفريق الأفضل!”.

لماذا استضافة سباق في الفورمولا 1 هامة للمملكة العربية السعودية؟

“إنها المحطة التالية لرحلتنا في رياضة المحركات. في البداية استضفنا الفورمولا إي، رالي داكار، رالي باها كروس- كانتري، وهذه الفعاليات كانت مهمة بالنسبة لنا لإيصال صورة بلدنا إلى العالم. كما نحن بحاجة للتفكير أيضًا بمستقبلنا، فالسياحة رافد مهم للاقتصاد. لكن الأمر يتعدى ذلك، أردنا تقديم رياضة المحركات إلى مواطني المملكة العربية السعودية، ليس ليستمتعوا بها فقط بل لكي تشكل مصدر الإلهام بالنسبة لهم”.

“نبني فريقًا لإدارة هذا السباق وكسعوديين نرغب أن تكون غالبية الأشخاص العاملين في هذا المشروع من هذا المكان. لدينا شباب سعودي متحمس ومستعد لإبهار العالم بما يمكن لهذا البلد القيام به. الفورمولا 1 مهمة بالنسبة لنا لأنها الفئة الملكة لرياضة السيارات، وهي سلسلة السباقات الأكثر إثارة في العالم، وأكبر حدث رياضي تستضيفه المملكة”.

ما الإرث الدائم الذي سيتركه سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 لموسم 2021؟

“نريد إلهام شعبنا، وخلق فرص عمل في رياضة المحركات. نرغب أن يشارك سائق سعودي يومًا ما، رجل أو امرأة، في الفورمولا 1 والفوز ببطولة العالم. نأمل أن يصبح لدينا مهندسين، فنيين، متطوعين وصحافيين سعوديين. بالنسبة لنا، الأمر أشبه بخلق صناعة جديدة، ونرجو أن يتم تنظيم الأحداث الرياضية في المستقبل من قبل مواطني هذا البلد.

“نقدّم  السباق للسعوديين ليكونوا جزءاً من هذا التاريخ وليستمتعوا بإرثه. ولهذا السبب يُعتبر التنسيق مع المراكز الأكاديمية، مثل جامعة الملك عبد العزيز، وتفاعل الكثير من السعوديين مع الفورمولا 1 وانخراطهم في هذه الفرصة الرائعة، أمر في غاية الأهمية. أتطلع قدمًا لانطلاق السباق!”.