شراء التذاكر
buy tickets

سكوديريا فيراري

فريقٌ واحدٌ حقق لقب بطولة العالم أكثر من أي منافس آخر في الأعوام الـ 70 الماضية من بطولة العالم للفورمولا 1. أصبحت فيراري من أكثر العلامات التجارية قيمةً في العالم منذ أن أُسِست على يد الشخصية الأسطورية في عالم السيارات إنزو فيراري عام 1947. قصص هذا الفريق وألوانه الحمراء الأيقونية جعلت منه الأكثر شعبية في تاريخ الفئة الملكة لرياضة السيارات.

عندما تستضيف المملكة العربية السعودية أول جائزة كبرى  في ديسمبر المقبل، سيدعم عدد كبير من الحاضرين في المدرجات العلامة الإيطالية كما سيلوحون بأعلامهم مساندةً للسائقين الحاليين: شارل لوكلير وكارلوس ساينز. يُعرف هؤلاء المشجعين الشغوفين بالـ ‘تيفوزي‘، أي “المشجع” بالإيطالية، ولديهم الكثير من أسباب الاحتفال على مدى العقود الماضية.

فيراري، الفريق الوحيد الذي شارك في جميع مواسم البطولة منذ انطلاقها عام 1950، وحصد الصانع الإيطالي ما مجموعه 16 لقب للصانعين و15 لقب للسائقين. احتفل هذا الفريق بسباقه الـ 1000 في البطولة على أرضه في توسكانا العام الماضي، وأقام احتفالية تكريمًا للسائقين العظماء والسيارات الجميلة التي قُدّمها في الفورمولا 1 منذ منتصف القرن الماضي.

إنه لشرفٌ كبير لأي سائق سباقات الدفاع عن ألوان “الحصان الجامح” (لقبٌ مستوحًى من العلامة الصفراء الشهيرة)، والذين حققوا لقب البطولة معه غدوا أساطير لدى الـ ‘تيفوزي‘. وبينما حصد سائقون مثل خوان مانويل فانجيو وجون سورتيس  ألقابهم في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، كان نيكي لاودا مصدر الإلهام الرئيسي للأجيال اللاحقة.

كاد حادثٌ في سباق جائزة ألمانيا الكبرى عام 1976 أن يودي بحياة السائق النمساوي، لكنه عاد إلى مقصورة القيادة بعد ستة أسابيع فقط، ليصبح لاود مثالًا حيًّا عن الشجاعة والإصرار. أثمرت هذه العقلية القتالية في العام التالي عن تحقيقه لقبه الثاني لفيراري.

دخلت السيارات الحمراء القادمة من مارانيللو فترة عجافٍ في الثمانينيات، باستثناء يومٍ لا يُنسى في جائزة إيطاليا الكبرى عام 1988. كان ذلك الفوز هو الأول لهم في موطنهم منذ وفاة المؤسس إنزو فيراري. سيطر فريق ماكلارين على كل سباقات ذلك الموسم، لكن خطأ ارتكبه البرازيلي آيرتون سينا أهدى الفوز لسائق فيراري غيرهارد بيرغر، ليتمكن الأخير من اجتياز خط النهاية أولًا أمام زميله، مانحًا فريقه فوزًا خالدًا في ذاكرة المشجعين وتكريمًا مثاليًا لمؤسسهم التاريخي.

بعد عقدٍ آخر دون أي إنجاز، انقلب الفريق رأسًا على عقب مع انضمام الأسطورة مايكل شوماخر إلى صفوفه في عام 1996. وتحت قيادة استثنائية من جان تود وروس براون، سيطرت الحظيرة الإيطالية على البطولة وحققت 4 بطولات متتالية في الفترة ما بين عام 2000 وعام 2004، وأصبح شوماخر السائق الأكثر نجاحًا في تاريخ البطولة آنذاك.

أضافت فيراري لقبًا آخر مع كيمي رايكونن في موسم 2007، لكن منذ ذلك الحين، ورغم كل الجهود المبذولة في مارانيللو، غابت الألقاب عن خزائن الفريق …