شراء التذاكر
buy tickets

لويس هاميلتون

الأرقام القياسية تتحدث عن نفسها!

إحصائيًا، يُعتبر لويس هاميلتون أحد أعظم السائقين الذين جلسوا خلف مقود سيارة سباق في تاريخ الفورمولا 1. وفاز بـ 7 بطولات عالم ويحمل الرقم القياسي للانطلق من المركز الأول وبلغ حاجز الـ 100 انطلاقة من االمركز الأول، وحقق 55 أسرع لفة  في السباق وما فاز بما يُقارب 100 سباق لغاية الآن، لذا فهو يحتل المركز الأول من ناحية الأرقام القياسية.

سر نجاحاته هو طموحه اللامحدود، وإصراره على مواصلة التقدم. يتمتع هاميلتون بعقلية أبطال كرة المضرب، ويركز دائمًا في الهدف التالي: السباق المقبل، فوزٌ آخر، التتويج بلقب عالمي إضافي.

موهبة هاميلتون استثنائية، سرعته اللافتة هي مهارته الأهم بالإضافة إلى قدراته المميزة لمعرفة استخراج أفضل مستويات التماسك في الحلبة. رغم أنه يبلغ من العمر 36 عامًا، لا يزال بإمكانه الاعتماد على خبرته الكبيرة لتعزيز ثقته بنفسه والتغلب ببراعة على منافسيه. ليس مفاجئًا بأنه حصد ما يزيد عن 3800 نقطة في أكثر من 270 سباقٍ شارك بها في الفورمولا 1.

أثناء تألقه كنجم للرياضة، استخدم هاميلتون شهرته للتنويه بالعديد من القضايا العنصرية والاضطهاد الاجتماعي الحاضرة في عالمنا اليوم. أنشأ العام الماضي “لجنة هاميلتون” للمساعدة في زيادة حضور الأشخاص أصحاب البشرة السمراء العاملين في رياضة المحركات، كما يُعتبر ناشطًا في قضايا البيئة. نتيجة لأعماله هذه، بالإضافة إلى مسيرته الباهرة في الحلبات، كرّمته ملكة بريطانيا ومنحته لقب الفارس “سير”.

إنها رحلة طويلة للسير لويس هاميلتون، الذي ترعرع في ستيفنيج في ضواحي لندن. بدأ بقيادة السيارات التي يتم التحكم فيها عن بعد. واعتاد على ملاحقة مدير فريق ماكلارين رون دينيس عندما كان صبيًا في احتفالات تقديم الجوائز لرياضة المحركات، وأخبره بأنه يرغب في المستقبل بقيادة إحدى سياراته.

في 2007، كاد هاميلتون يفوز ببطولته الأولى في موسمه الأول في الفورمولا 1، عندما قاد إحدى سيارات رون دينيس في فريق ماكلارين. وتُوج باللقب في العام التالي بعد تجاوز مثير في اللفة الأخيرة في أحد أعظم السباقات في تاريخ البطولة.

انتقل هاميلتون إلى مرسيدس في 2013، ليبدأ بعدها مسيرة السيطرة على البطولة. منذ 2014، حقق ما يقارب الـ 80 فوز. وأضاف 6 بطولات عالمية إلى رصيده.

مع تمديد عقده لسنة واحدة فقط حتى نهاية 2021، تدور تساؤلات حول الوقت الذي سيمضيه صاحب الـ 36 عام في السباقات. عينه على إنجازٍ وحيد الآن، بما أنه يتشارك الآن الرقم القياسي بسبع بطولات عالم مع مايكل شوماخر، ويسعى إلى كتابة التاريخ لوحده بالتتويج بلقبه الثامن. هل يمكنه فعل ذلك هذه السنة، وهل يحقق حلمه بالصعود إلى منصة التتويج لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 في جدة وفي رصيده 8 بطولات عالم؟

لنكتشف ذلك سوية في نهاية الأسبوع بين 3 و5 من ديسمبر المقبل في حلبة كورنيش جدة!