شراء التذاكر
buy tickets

لاندو نوريس

في عمر الـ 19 عامًا، امتلك نوريس قبل وصوله إلى الفورمولا 1 سيرة ذاتية مبهرة للغاية. إذ كان بطلًا للكارتينغ، وانتقل بسلاسة بين البطولات الشبابية المختلفة في رياضة المحركات، وأنهى موسم 2018 الأول له في الفورمولا 2 في المركز الثاني.

أثار نوريس انتباه مدير فريق ماكلارين زاك براون على مدى أعوام، ودعاه لقيادة سيارة الفريق إلى جانب بطل العالم مرتين فرناندو ألونسو في سباق دايتونا 24 ساعة في الولايات المتحدة الأميركية. وخلال مقارنة تواقيت اللفات بين ألونسو ونوريس تعززت رغبة براون بمنح النجم الشاب مقعدًا في الفورمولا 1.

اختبر شعور الجائزة الكبرى للمرة الأولى بعمر الـ 19 عامًا فقط في أستراليا عام 2019، وتفوق على زميله الأكثر خبرة كارلوس ساينز ليتأهل بالمركز الثامن على شبكة الانطلاق، بينما احتل المركز السادس في السباق التالي ليؤكد مرة أخرى على الموهبة الفذّة التي يمتلكها.

لَمَع نجم نوريس في موسمه الأول وجذب بسرعته وتأديته أنظار الكثيرين في الفورمولا 1. كما كان هنالك المزيد من اللحظات الاستثنائية في الموسم التالي خاصةً تلك اللفات الحماسية في سباقَي النمسا في 2020 ومنصات التتويج في إيمولا، موناكو والنمسا هذا الموسم. بناء على هذه النتائج، كوفئ  قبيل انطلاق جائزة موناكو هذه السنة بتمديد عقده مع فريق ماكلارين حتى موسم 2023 على الأقل.

يعرفه براون منذ أيام تتويجه بلقب بطولة فورمولا رينو عام 2016، وأشاد كثيرًا بصاحب الـ 21 عامًا في عدة مناسبات، مؤكدًا أن جزءًا من موهبة البريطاني يكمن في سلوكه. فالمهمة الموكلة إليه قد تسبب الكثير من الارتباكات لأي شخص آخر بعمره. 

وقال براون “قدِم لاندو إلى الفورمولا 1 بنضجٍ لا مثيل له. لم يسبق لي أن رأيته يرتكب الأخطاء التي يقع بها السائقين المبتدئين جرّاء فرط الحماسة أو الثقة، وإذا أخطأ في مكان ما، يُصلح ذلك عند المنعطف التالي”.

“إذا كان بإمكاننا منحه سيارة قادرة على الفوز بالسباقات والبطولات، فلا شك لدي بقدرته على تحقيق ذلك”.

ولا يشتهر لاندو بمهاراته في السباقات الحقيقية فقط، بل أن البالغ من العمر 21 عامًا عُرِف بسرعته أيضًا في ألعاب السباقات. بنى البريطاني سمعةً كبيرة في عالم السباقات الافتراضية، حيث يشارك على جهاز محاكاة محلي الصنع من منزله في السباقات الافتراضية لساعات طويلة في وقت فراغه، ويتدرب على حلبات ضد أفضل المنافسين في العالم.

ومع عدم قدرة أي سائق على تجربة شوارع جدة قبل انطلاق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1، فالخطة الأفضل هي التدرُّب الافتراضي للتأقلم مع الحلبة. ومما لا شك فيه أن نوريس سيكون السبّاق لتجربة هذه الحلبة افتراضيًا ليحظى بالأفضلية على منافسيه.