شراء التذاكر
buy tickets

فريق هاس فورمولا 1

فريق هاس فورمولا 1 هو أحدث فريق ينضم إلى شبكة الفورمولا 1. تأسس الفريق في العام 2014 من قبل جين هاس مالك فريق ناسكار الأمريكي للسيارات، وظهر الفريق لأول مرة في سباق جائزة أستراليا الكبرى عام 2016 وسجل نقاطًا مذهلة في هذا السباق، محققاً المركز السادس.

أصبح هاس أول فريق أمريكي يتنافس في سباق الجائزة الكبرى منذ فريق هاس لولا في عام 1985-1986 والذي كان يديره الراحل كارل هاس، والذي لا تربطه علاقة بمالك الفريق الحالية.

يدير العمليات اليومية للفريق العبقري جانثر ستينر، والذي حقق شهرة في سلسلة  Drive to Survive للفورمولا 1 على “نتفليكس”، بفضل آرائه الجادة، وبلهجته الألمانية، وبإرثه الذي تكون في أقصى شمال إيطاليا، بالقرب من الحدود النمساوية.

ومنذ وصوله إلى عالم الرياضة، أعاد هاس تعريف طريقة عمل فريق الفورمولا 1. إنهم مجموعة صغيرة تعمل بكفاءة وسر نجاحهم هو الشراكة التي عقدوها مع فيراري. الطريقة التقليدية هي أن يقوم فريق الفورمولا 1 بتصميم وبناء سيارتهم الخاصة داخل الشركة، ولكن هاس اتبعت نهجاً مختلفاً.

فبالإضافة إلى تزويد وحدات الطاقة، تدعم فيراري أيضًا هاس بجميع أجزاء السيارة التي لا تحتاج لبنائها بنفسها، مثل نظام التعليق الخلفي وعلبة التروس. يُسمح بعملية مشاركة الأجزاء تلك في كتاب قواعد الفورمولا 1 وتوفر الوقت والمال لفريق هاس فيما يتعلق بالتصميم والبناء.

ومع وجود الكثير من عمليات التصنيع التي يتم الاستعانة بمصادر خارجية لها، لا تعمل هاس من مصنع واحد كما تفعل فرق الفورمولا 1 الأخرى، بل تنقسم إلى ثلاثة مواقع في جميع أنحاء العالم. بالقرب من فيراري، لديهم قسم تصميم الشاسيه في بارما. ويوجد مركز للبحث والتطوير في ولاية كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية، وأخيراً مركز لوجستي في بانبري، بالقرب من سيلفرستون في المملكة المتحدة.

أدى نموذج الأعمال المرن لفريق هاس إلى تحقيق المركز الثامن بشكل مثير للإعجاب في موسمهم الأول في الفورمولا 1 وتحسنت نتائجهم إلى المركز الخامس في عام 2018. ولكن منذ ذلك الحين، عانوا من مشاكل الهيكل / الإطارات وتعرضوا لضغوط مالية أثناء الجائحة. ونتيجة لذلك، فإن سيارتهم الحالية “تم ترحيلها” بالكامل من العام الماضي والتي لم تتضمن أي ترقيات طوال الموسم. وبالإضافة إلى ذلك، ودّع الفريق في العام 2020 سائقي الفريق منذ فترة طويلة: كيفن ماغنسون ورومان غروجون.

وتصدّر هذا الأخير عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم بعد وقوع حادث في سباق جائزة البحرين الكبرى العام الماضي عندما اشتعلت فيه النيران بعد أن ضرب الحاجز بسرعة عالية في اللفة الافتتاحية. لحسن الحظ، تمكّن من الهروب من الحطام ببعض الحروق على ظهر يديه. إن نجاة غروجون هو دليل، ليس فقط على قوة سيارة الفورمولا 1 الحديثة، ولكن على تدابير السلامة المقدمة وسرعة طاقم الاستجابة للطوارئ.

يضم الفريق هذا العام سائقان ناشئان: ميك شوماخر ونيكيتا مازيبين الذين سيستمرون مع الفريق مرة أخرى في الموسم المقبل.