شراء التذاكر
buy tickets

كيمي رايكونن

سيشكل سباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا1 في شهر ديسمبر، أحد الفرص الأخيرة لمشاهدة كيمي رايكونن في سباقات الفورمولا 1. ففي شهر أغسطس، أعلن اللاعب الشهير البالغ من العمر 41 عاماً أن هذا العام سيكون الأخير له في هذه الرياضة، بعد مسيرة حافلة في الفورمولا 1، تعود بدايتها إلى العام 2001. ويعرف رايكونن باسم “رجل الثلج”، ويعتبر معشوقاً للجماهير الذين يحبون أسلوبه المفاجئ وغير التقليدي.

خلال السنوات الثلاث الأولى من عمره، كان الفنلندي هادئاً وصامتاً حيث لم ينطق كلمة واحدة، وهنا تسلل القلق إلى نفوس والديه، حيث عرضوه على الأطباء، لكنهم لم يجدوا أي عيب. في الواقع، كانت ردود أفعاله الأخرى سريعة بشكل مدهش.

وفي سن الخامسة، سقط رايكونن عن دراجته واصطدم بالمقود، ما تسبب بأضرار في أحباله الصوتية. وعلى الرغم من أنه يتحدث الآن، فقد نشأ بنبرة غريبة احتفظ بها حتى يومنا هذا. ويستمتع عدد كبير من متابعيه بحقيقة أنه عندما لا يصمت – فهو دائماً ما يتحدث عما يدور في عقله.

وبفضل موهبته الطبيعية المذهلة، تميز رايكونن كنجم منذ أيامه الأولى، فبعد موسم واحد فقط من سباقات السيارات، ارتقى إلى الفورمولا 1 مع فريق ساوبر في العام 2001، وبعمر 21 عاماً. وسرعان ما استحوذ على اهتمام الفرق، حتى تم انتدابه بعد عام واحد إلى ماكلارين، قبل الانتقال إلى فيراري ليحل بديلاً لمايكل شوماخر عام 2007. وكان هذا هو العام الذي أحرز فيه رايكونن لقبه الوحيد في بطولة العالم للسائقين في الفورمولا 1، حيث تغلب على ثنائي مكلارين فرناندو ألونسو ولويس هاميلتون في مواجهة سباق نهائية متوترة. وبشكل لا يصدق، لا يزال رايكونن الفائز الأخير بالبطولة من فيراري، حيث لم يفز الفريق الإيطالي منذ ذلك .

وعلى الرغم من أن سباق جدة سيكون مشاركته قبل الأخيرة في سيارة فورمولا 1، فقد ترك رايكونن هذه الرياضة من قبل. عندما تم استبداله بفرناندو ألونسو في فريق فيراري عام 2010، حيث أمضى موسمين في بطولة العالم للراليات وشارك في سباقات ناسكار من المستوى الأدنى في الولايات المتحدة، باحثاً عن أي شيء يروي عطش شغفه بالسرعة.

وعند عودته مرة أخرى إلى المشاركة في الفورمولا 1 عام 2012 مع فريق لوتس، اتخذ أسلوباً أكثر هدوءاً من سنواته في فيراري. في عصر يتم فيه متابعة الرياضيين (وخاصة سائقي الفورمولا 1) بشكل مستمر من قبل الإعلام ونادراً ما يتحدثون خارج الخط، كان كيمي يتخذ النهج المعاكس.

تحدث رايكونن في الماضي عن إعجابه بأسلوب بطل العالم البريطاني جيمس هانت الجامح، كالاحتفال بطريقة غير تقليدية، مثل الظهور حافي القدمين في عشاء رسمي. وفي إحدى السنوات في موناكو، تسابق كيمي مع خوذة في نفس زي هانت كتقدير له، ودخل في سباق على الجليد تحت اسم مستعار جيمس هانت، بينما كان يرتدي زي الغوريلا دون أن يكتشفه أحد. وكان ذلك قبل أسبوعين من أول سباق له على الإطلاق مع فيراري – والذي فاز به.